تدريبات الاسترخاء النفسي والعصبي

 

 
المخ هو الجهاز المسيطر على كل كيانك وكلما كان مخك فى حالة جيدة كانت قدرتك على السيطرة على سلوكك أقوى . 
من المفروض بعد انتهاء المواقف التي تؤدي إلى توتر أعصابنا أن تعود الأعصاب إلى ما كانت عليه من ارتخاء لكن هذا لا يحدث ، بل تظل الأعصاب متوترة وكلما حدث موقف جديد يضيف توترا إلى القديم وهكذا .. لذلك فنحن فى حاجة إلى إعادة الأعصاب إلى حالتها الأولى الأولى من الارتخاء باتباع التدريبات التالية : 
 
التدريب الأول
خصص ما لا يقل عن ربع ساعة يوميا قبل النوم لاجراء تدريب الاسترخاء 
- استلق على ظهرك 
- استمع إلى ما تيسر من القرآن الكريم بصوت أحد المقرئين المحبيين إلى نفسك - أو إلى موسيقى حالمة محببة إلى نفسك 
- ابدأ فى التركيز على عضلات وأجزاء وجهك .. هل حاجباك مشدودان بتوتر ؟ استرخ .. هل تجز على أسنانك ؟ هل تعض شفتيك ؟ إن كان الأمر كذلك فوجه الأمر إلى عضلات وجهك بأن تسترخي .. 
- تدرج بعد ذلك إلى ذراعيك ثم فخذيك ثم ساقيك حتى مشطي رجليك 
- تأكد من أن جميع عضلاتك قد صارت فى حالة استرخاء 
- انتظم فى هذا التدريب وستجد أن حالتك المزاجية العامة فى تحسن مستمر وستصبح خاليا من التوتر العصبي إلى حد بعيد . 
 
التدريب الثاني 
- اتنهز فرصة عدم ارتباطك بأعمال هامة وابتعد عن البيئة التي أنت متواجد فيها . 
- يستحسن أن تبعد حتى عن أسرتك وتتوجه إلى مكان بعيد غير مألوف لك .. فمثلا إذا كنت من أهل المدن توجه إلى الريف والعكس صحيح
- أن تغيير البيئة الطبيعية والاجتماعية معا لمدة يوم أو يومين كفيل باستعادتك لاسترخائك العصبي والنفسي شرط أن تنسى همومك ومشاكلك ولا تحملها معك إلى البيئة الجديدة التي هربت إليها لبعض الوقت . 
 
المصدر: 
كتاب 250 مهارة ذهنية للكاتب روبير هوفمان